أخبار عاجلة

المسؤول الإعلامي لمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة يتوعد بترحيله لمدينة أخرى ويتهم الخريبكيين بالبلطجة

في تدوينة غريبة خرج بها المسؤول الإعلامي للمهرجان الدولي للسينما الإفريقية على الموقع الأزرق، عبر من خلالها عن رغبة المنظمين في ترحيل الدورة 23 من المهرجان لمدينة أخرى تقدر السينفليين وتثمن الدور الثقافي والتنموي للمهرجانات، واعتبر اللامسؤول الإعلامي أن الخريبكيين ساهموا في التشويش على المهرجان وساهموا في البلطجة.

ونسي اللامسؤول الإعلامي أن يقرأ ما بدأ به تدوينته، “مهرجان خريبكة للسنما الإفريقية” لأن المهرجان ملك للمدينة وليس أصلا تجاريا قابل للبيع أو الترحيل، كما نسي اللا مسؤول أن المهرجان يتم تمويله من طرف الفاعل الإقتصادي الأول في الإقليم، وأن هذا التمويل موجه لمهرجان يخدم الساكنة، وليس في خدمة حفنة من المقربين ليقتاتوا هم وأسرهم من موائد المهرجان، ونسي اللامسؤول أن المجلس البلدي لخريبكة من الداعمين الإساسيين للمهرجان، عبر توفير مقر دائم للمؤسسة وتوفير المركب الثقافي، وتوفير العمال، وإعطاء الدعم المالي للمهرجان، وكل هذا من أموال عامة موجهة للساكنة وليس للمنظمين، أو مُلاك المهرجان.

فمن يجب عليه الرحيل هم المتطفلون على مهرجان أسسه الرجال وورثته حفنة من الأشخاص لا يملكون تاريخا ولا أسماء داخل مدينة المناضلين خريبكة الصامدة.

شاهد أيضاً

مسؤول بمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة يبتز شركة للحصول على عمولة قبل الاشتغال مع المؤسسة

https://khouribgapresse.com/wp-content/uploads/2023/05/فضيحة-مهرجان-السينما-الإفريقية.mp4 توصلت للسبب الذي جعل زوجة الحاج عبد الواحد تمود تقول له حسب تصريحه (..نوض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *