بني ملال خنيفرة: 25 مؤسسة تعليمية جديدة ترى النور

بني ملال / يشهد الموسم الدراسي المقبل افتتاح 25 مؤسسة تعليمية جديدة، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة لتوسيع العرض المدرسي بالجهة.

وتندرج هذه المشاريع ضمن اتفاقية الشراكة التي تربط مجلس جهة بني ملال خنيفرة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين (2019-2023)، وذلك بغلاف مالي قدره 1.8 مليار درهم، وتشمل بناء 25 مشروعا جديدا، منها 7 مدارس ابتدائية، و5 مدارس جماعاتية، و6 مؤسسات إعدادية، و3 مؤسسات ثانوية تأهيلية، و4 داخليات. وسيشهد العام الدراسي الجديد أيضا افتتاح 33 مطعم مدرسي و153 وحدة للتعليم الأولي.

ومكنت مختلف هذه المشاريع التي تم تنفيذها بدعم مهم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من تحقيق نسبة تغطية 100 في المائة لمؤسسات التعليم الابتدائي في مختلف الجماعات بالجهة، ومعدل يقارب 88 في المائة فيما يتعلق بتغطية جماعات الجهة بالمؤسسات الثانوية الإعدادية.

وانخفضت مؤشرات الهدر المدرسي إلى 2.2 في المائة مقابل 3.4 في المائة على الصعيد الوطني، وإلى 8.6 في المائة على مستوى التعليم الثانوي الإعدادي مقابل 14.6 في المائة على الصعيد الوطني.

وفيما يتعلق بالتعليم الثانوي التأهيلي، فقد انخفضت مؤشرات الهدر المدرسي إلى 1ر7 في المائة، مقابل 10 في المائة على الصعيد الوطني. وشهد مؤشر المساواة بين الجنسين في مجال التمدرس تطورا ملحوظا، حيث وصل إلى مستوى التكافؤ في المدارس الابتدائية والإعدادية، فيما تجاوز قيمة 1 في المرحلة الثانوية التأهيلية للإناث.

وأكد مصطفى السليفاني، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، في تصريح لقناة M24 الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الجهود المبذولة لتوسيع العرض المدرسي أثمرت على المستوى الجهوي، حيث ستفتح 25 مؤسسة جديدة أبوابها في وجه التلميذات والتلاميذ.

وأشار السيد السليفاني إلى أن من شأن هذه المشاريع تحسين مستوى مختلف المؤشرات المتعلقة بالتعليم الأولي والهدر المدرسي بالجهة ، مشيرا إلى تعزيز الموارد البشرية ب200 إطار تربوية تابع للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، سيلتحقون بالمدارس برسم الموسم الدراسي الجديد.

وقد وقعت مؤخرا المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ببني ملال خنيفرة، اتفاقا يهدف إلى تطوير وتعميم تعليم أولي ذي جودة على مستوى الجهة.

ويأتي هذا الاتفاق في إطار تنفيذ الاتفاق الإطار الموقع في 7 أبريل الماضي بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي بوصفها فاعلا مؤسساتيا مرجعيا يساهم في جهود تعميم التعليم الأولي على الصعيد الوطني من خلال وضع نظام تعليمي يلبي معايير تربوية ذات جودة ويكون في متناول جميع الفئات الاجتماعية.

وبموجب هذه الاتفاقية التي وقعها المدير العام للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، ستتولى المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي التدبير المباشر لفصول التعليم الأولي الموكلة إليها وتساهم في تحسين جودة التعليم الأولي، من خلال وضع نظام تكوين مندمج للأطر التربوية.

شاهد أيضاً

البحث العلمي في خدمة الاقتصاد الاجتماعي موضوع المؤتمر الدولي الأول برحاب الكلية متعددة التخصصات بخريبكة

في إطار انفتاح الجامعة على محيطها السوسيو اقتصادي ستنضم الكلية متعددة التخصصات بخريبكة بشراكة مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.