رجل أمن متقاعد يرتكب جريمة قتل في حق زوجته باستعمال السلاح

فتحت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة خريبكة، يومه الاثنين 23 ماي الجاري، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب شخص متقاعد لجريمة قتل في حق زوجته باستعمال بندقية صيد.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى قيام الزوج المشتبه فيه باستعمال بندقية صيد مرخصة، لتصويب عيار ناري لزوجته بمنزلهما الكائن بحي “ياسمينة” بمدينة خريبكة، وذلك لأسباب وخلفيات أسرية تتواصل حاليا الأبحاث والتحريات لتحديدها والكشف عنها.

وقد مكنت إجراءات البحث المنجزة في هذه القضية من توقيف الزوج المشتبه فيه، وحجز بندقية الصيد المستعملة في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم إيداع جثة الهالكة بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي، فيما تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه جراء معاناته من مضاعفات عملية جراحية سابقة، وذلك في انتظار إخضاعه لإجراءات البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

فتحت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة خريبكة، يومه الاثنين 23 ماي الجاري، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب شخص متقاعد لجريمة قتل في حق زوجته باستعمال بندقية صيد.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى قيام الزوج المشتبه فيه باستعمال بندقية صيد مرخصة، لتصويب عيار ناري لزوجته بمنزلهما الكائن بحي “ياسمينة” بمدينة خريبكة، وذلك لأسباب وخلفيات أسرية تتواصل حاليا الأبحاث والتحريات لتحديدها والكشف عنها.

وقد مكنت إجراءات البحث المنجزة في هذه القضية من توقيف الزوج المشتبه فيه، وحجز بندقية الصيد المستعملة في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم إيداع جثة الهالكة بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي، فيما تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه جراء معاناته من مضاعفات عملية جراحية سابقة، وذلك في انتظار إخضاعه لإجراءات البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

شاهد أيضاً

البحث العلمي في خدمة الاقتصاد الاجتماعي موضوع المؤتمر الدولي الأول برحاب الكلية متعددة التخصصات بخريبكة

في إطار انفتاح الجامعة على محيطها السوسيو اقتصادي ستنضم الكلية متعددة التخصصات بخريبكة بشراكة مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *