المكتب الشريف للفوسفاط يوقف كل الميزانيات المرصودة للعمل الجمعوي والتنمية الثقافية لخريبكة

سليم لواحي

علم من مصادر مطلعة أن إدارة المكتب الشريف للفوسفاط أوقفت كل السيولة التي يتم من خلالها تنشيط المحيط الثقافي والفني للإقليم الفوسفاطي حيث كانت خريبكة تستفيد من حوالي 4 ملايير سنتيم ككلفة إجمالية لمجموع مصاريف تغطية التظاهرات الثقافية بخريبكة وتقلصت بفعل أكت فور كومونيتي إلى مليارين من السنتيمات بداعي ترشيد النفقات ، لكنه ظهر في الأخير أن أصل المسألة هو إعادة توزيع المال بطريقة عقلانية كشف أن المسؤولين السابقين في المجمع كانو يصرفون الميزانيات بطرق مختلفة وحسب المزاد ومن يدفع أكثر.
اليوم تغير الوضع بعد بداية عهد جديد للتدبير من طرف جمعية أكت فوركومونيتي التي استطاعت إعادة تشكيل الشأن الثقافي بطريقة أكثر شفافية وعقلانية، للأسف الأمر لم يعمر طويلا فقد حل علينا في خريبكة ضيف غير مرغوب فيه هو كوفيد 19 الذي جعل من العمل الاجتماعي عمل محصور فقط في توزيع المساعدات الطبية ومواد التخفيف من ثقل الجائحة .
فأغلق المكتب الشريف للفوسفاط الاقسام الإجتماعية وقلص من العمال وأبدع في العمل عن بعد
وأغلق صنبور الميزانية منذ حوالي سنتين من الآن لم يقم بأي نشاط ثقافي أو فني أو غيره ،
نتسائل اليوم لماذا اوقفت الميزانيات؟ ومن يقف واء ذالك؟
في كواليس الفوسفاط نعلم أن هناك مدير في الدار البيضاء فوق العادة لا زال يفرض سطوته على مركز خريبكة وهو مهندس العمل الإجتماعي في المغرب ولازال يفرض سلطته على خريبكة .
لا يقوم أحد من المديرين هنا بشئ بدون إذنه ورضاه ، صراحة سئمنا أن يظل تسيير القطاعات في خريبكة بالريموت كونطرول ويحز في النفس أن نرى مديرين يتقاضون أموالا طائلة في الشهر لتدبير القطاعات الحيوية ولا يقومون بشئ سوى تنفيد مقررات أسيادم ونزواتهم ..
خلاصة القول نطمح لمغرب آخر تسود فيه روح المبادرة الخلاقة لا مغرب الوزيعة

شاهد أيضاً

وفاة 22 شخص جراء حادثة سير خطيرة بخريبكة

شهدت الطريق الرابطة بين مدينتي خريبكة والفقيه بنصالح، صباح اليوم وقوع حادثة سير خطيرة، إثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.