أشغال تهيئة الملعب البلدي لوادي زم تقطع أشواطا متقدمة

بلغت أشغال تجديد وتوسيع الملعب البلدي لكرة القدم البلدي بمدينة واد زم مراحل جد متقدمة بعد أشهر من انطلاقتها، في انتظار وضع اللمسات الأخيرة على هذه المنشأة الرياضية.

فبعد استكمال المرحلة الثالثة من بناء مدرجات الملعب وتكسيته من قبل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بعشب طبيعي جديد، يأمل سكان مدينة وادي زم أن تنتهي قريبا الأشغال بهذه المنشأة الرياضية حتى يتمكن ملعب الشهداء من إعادة فتح أبوابه في وجه الجمهور والبطولة الوطنية في قسمها الأول.

وفي تصريح لقناة إم 24 التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال رئيس فريق سريع وادي زم أمين نوارة ” لقد وصل ورش إصلاح وتجديد المعلب مراحل جد متقدمة، ونحن في انتظار وضع الترتيبات الأخيرة لانطلاق المرحلة النهائية حتى تكون هذه البنية التحتية الرياضية جاهزة لاستضافة مباريات كرة القدم في بيئة صحية وآمنة وممتعة للغاية”.

وقد تم الانتهاء من الأشغال المبرمجة في إطار المرحلة الثالثة من تجديد الملعب منذ بضعة أشهر، وذلك بعد سنة ونصف من انطلاقتها، مع تأخير لبضعة أشهر بسبب وباء كوفيد 19.

وأضاف السيد نوارة ” الأشغال اليوم متوقفة في انتظار الإفراج عن التمويل الإضافي من أجل الشروع في استكمال ما تبقى من الأشغال النهائية” لتهيئة هذا الملعب الرياضي.

في هذا السياق تمت تعبئة ميزانية فاقت 12 مليون درهم خلال الشطر الثالث لبناء الأشغال الكبرى في إطار شراكة بين المجلس الجماعي لوادي زم والمجلس الإقليمي لخريبكة ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط.

وأفاد أنه من الأهمية بمكان تخصيص تمويل جديد لهذا المشروع لاستكمال الأشغال به، من خلال الانتهاء من تهيئة أبواب ومداخل الملعب وتركيب المقاعد وكاميرات المراقبة، داعيا جميع الأطراف المعنية إلى بذل المزيد من الجهود من أجل التمويل اللازم، للتمكن قريبا من إعادة فتح الملعب في وجه الجمهور الرياضي.

ودعا جميع الأطراف المعنية للتعبئة من أجل استكمال الأشغال المتبقية، حيث أن لاعبي النادي وأنصاره حريصون على العودة إلى حرارة وأجواء ملعب الشهداء.

وشدد السيد نوارة على الحاجة الملحة إلى إنجاز هذا المشروع في أقرب وقت ممكن لأن النادي ما يزال يلعب ويتدرب خارج قواعده منذ عدة أشهر ، مما يؤثر سلبا على أداء اللاعبين ونتائجهم.

في المقابل نوه رئيس الفريق باستكمال أشغال تكسية الملعب بالعشب الطبيعي الجديد من قبل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مشيرا في هذا الصدد إلى أن الملعب مجهز الآن بعشب طبيعي من الجيل الجديد.

ومن شأن إنجاز أشغال إعادة تهيئة وتجديد الملعب الرفع من الطاقة الاستيعابية لهذه المنشأة الرياضية إلى 7000 مقعد والمساهمة في إشعاع فريق وادي زم وكرة القدم على المستوى الجهوي والمحلي.

ويواجه نادي وادي زم وضعا صعبا خلال الموسم الحالي لعدم وجود ملعب قار للتداريب أو ملعب لاستضافة المباريات الرسمية.

ويحتل الفريق المركز الأخير في الترتيب العام للبطولة الوطنية لكرة القدم في قسمها الأول برصيد 10 نقاط. ولتعزيز فرصة البقاء في دوري الصفوة ، قام النادي بانتداب لاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الشتوية ، وتعيين معد بدني جديد.

شاهد أيضاً

Assemblée générale de l’OCK Des débats houleux de plus de huit heures pour reporter l’assemblée au 11 septembre prochain

Farid BARIGO L’assemblée générale de l’OCK qui s’est tenue, ce samedi 27 Août 2022, pour …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.