تنصيب رئيس المحكمة الابتدائية لخنيفرة والوكيل العام للملك لديها

خنيفرة – جرى، اليوم الأربعاء تنصيب كل من الأستاذ سعيد بوهلال رئيسا جديدا للمحكمة الابتدائية بخنيفرة ، والأستاذ حاتم حرات وكيلا عاما للملك لدى المحكمة نفسها.
وفي كلمة خلال الحفل عبر الأستاذ سعيد بوهلال عن اعتزازه بالثقة المولوية السامية التي حظي بها بتعيينه رئيسا للمحكمة الابتدائية بخنيفرة.
وأكد حرصه على الاضطلاع بهذه المسؤولية بحزم وأمانة، مسترشدا بالتوجيهات النيرة التي ما فتئ جلالة الملك يعبر عنها في مختلف خطبه السامية، ومن خلال التطبيق السليم والعادل للقانون كمبدأ دستوري كرسته المادة 110 من دستور المملكة لجعل العدالة في خدمة المواطن وخدمة التنمية والمجتمع .
ومن جهته، أعرب الأستاذ حاتم حرات عن اعتزازه بالثقة التي وضعها فيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مؤكدا حرصه على نهج سياسة القرب والتواصل مع المواطنين وكافة مكونات المجتمع المدني، والدفاع عن حقوق المتقاضين وتكريس ضمانات المحاكمة العادلة.
كما أكد عزمه التام القيام بالمهام المسندة إليه بكل نزاهة وأمانة، وجعل المحكمة الابتدائية بخنيفرة فضاء لإنتاج عدالة عصرية وناجعة، تواكب التحديث والرقمنة وفق نظام المعلوميات الحديث وتحقق الامن القضائي من خلال محاربة الجريمة في احترام تام لحقوق الانسان وللقانون.
وجرى حفل التنصيب على الخصوص بحضور السيد محمد فطاح عامل إقليم خنيفرة، والرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ببني ملال والوكيل العام بها ومسؤولون قضائيون، وممثلو المهن القضائية، ومساعدو القضاء ونقيب المحامين وشخصيات مدنية وعسكرية.
يذكر أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية، كان قد تفضل وأعطى موافقته المولوية السامية على تعيين مسؤولين قضائيين بعدد من محاكم المملكة، وشملت هذه التعيينات 104 من مهام المسؤولية القضائية، أي بنسبة 46,22 في المائة من مجموع المسؤوليات القضائية.
وحسب بلاغ للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، فإن هذه التعيينات الجديدة تروم “ضخ دماء جديدة في مناصب المسؤولية القضائية بمختلف المحاكم، يراد بها تحقيق مزيد من النجاعة في الأداء القضائي، وتحقيق أكبر قدر من الشفافية في التدبير، واختيار مسؤولين قضائيين قادرين على مواكبة استراتيجية المجلس الأعلى للسلطة القضائية في مجال التخليق والنزاهة والاستقامة، واستعمال استقلال القضاء من أجل التطبيق العادل للقانون”.

شاهد أيضاً

في رثاء رجل كبير من رجالات النضال السياسي والنقابي

سليم لواحيمن ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَٰهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُۥ وَمِنْهُم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.